زاكورة: ثانوية سيدي عمرو التأهيلية بتازارين تحتفي بمتفوقاتها و متفوقيها

تفعيلا لبرنامج أنشطتها السنوية و جريا على عادتها منذ سنوات، و بتنسيق مع المؤسسة، نظمت جمعية آباء و أمهات و أولياء تلميذات و تلاميذ الثانوية التأهيلية سيدي عمرو تازارين إقليم زاكورة، حفلا تربويا متميزا، احتفت به من خلاله بـالمتفوقات و المتفوقين في الأسدوس الأول من الموسم الدراسي 2016/2017، وذلك مساء السبت 25 مارس 2017، بالقسم الداخلي للمؤسسة، تحت شعار: "التحفيز دعامة أساسية للتفوق الدراسي".
 
الحفل حضره خليفة قائد القيادة، ممثل مركز الدرك الملكي، مدير مصالح الجماعة، رئيس المؤسسة، الأطر الإدارية و التربوية بالثانوية، آباء و أولياء أمور التلاميذ، ممثل الأرصاد الجوية، ممثل الوكالة البنكية التجاري وافا بنك، طبيب المركز الصحي، مدير القرية السياحية بوكافر، جمعية الآباء، جمعية النقل المدرسي، جمعية دار الطالب، فعاليات مدنية و مهتمين و إعلاميين.
 
تنوعت فقرات الحفل الذي نشطته التلميذة هجر الحمياني، و التي تخللتها كلمات الإشادة و التنويه بالمجهودات الجبارة التي بذلتها التلميذات و التلاميذ خلال الدورة الأولى، و كذا مجهودات الأطر الإدارية و التربوية بهذه المؤسسة و انجازاتها المختلفة في شتى الميادين، كما تضمنت الفقرات أيضا، فيديو للمتفوقين، مسابقة ثقافية، نشيد، توزيع الشهادات و  الجوائز على المحتفى بهم / بهن الـ 34 حسب المستوى و المسلك كالتالي:
 
ألأولى إعدادي: الرتبة الأولى للتلميذ أحمد الإدريسي بمعدل17.37، الرتبة الثانية للتلميذة فاطمة الزهراء أوعدو بمعدل 17.35، الرتبة الثالثة للتلميذ عبد الحميد اليازيدي بمعدل 17.29.
 
ألثانية إعدادي: الرتبة الأولى للتلميذ عمر الدهبي بمعدل17.85، الرتبة الثانية للتلميذتين الزهراء فتيحة الرقوش و يسرى ايت سي عبد الله بمعدل 17.55، الرتبة الثالثة للتلميذة ياسمين الخطابي بمعدل 17.48.
 
ألثالثة إعدادي: الرتبة الأولى للتلميذ عبد الصمد حجوب 18.96، الرتبة الثانية للتلميذة أسماء الهكيوي بمعدل 18.70، الرتبة الثالثة للتلميذ لحسن اللوح بمعدل 18.19.
 
ءجذع مشترك الآداب و العلوم الإنسانية: الرتبة الأولى للتلميذة هدى ايت واعزان 15.96، الرتبة الثانية للتلميذة ابتسام الرقوش بمعدل 15.35، الرتبة الثالثة للتلميذة مولاتي حجي بمعدل 14.90.
 
ءجذع مشترك علوم: الرتبة الأولى للتلميذ ياسين السعداني 18.26، الرتبة الثانية للتلميذة مريم الحمياني بمعدل 16.42، الرتبة الثالثة للتلميذة ابتسام هلال بمعدل 16.38.
 
ء الأولى باك الآداب و العلوم الإنسانية: الرتبة الأولى للتلميذ محمد تاشعوت 16.63، الرتبة الثانية للتلميذ عبد الواحد اوبزى بمعدل 16.29، الرتبة الثالثة للتلميذ عبد الكريم أكني بمعدل 15.78.
 
ألأولى باك علوم تجريبية: الرتبة الأولى للتلميذة عائشة الإدريسي 17.65، الرتبة الثانية للتلميذ عبد العالي موجان بمعدل 16.36، الرتبة الثالثة للتلميذ يونس الباز بمعدل 16.09.
 
ألثانية باك آداب: الرتبة الأولى للتلميذة فاطمة الإدريسي 16.41، الرتبة الثانية للتلميذة فيروز المرغادي بمعدل 16.31، الرتبة الثالثة للتلميذ رشيد ورزوق بمعدل 15.66.
 
ألثانية باك علوم إنسانية: الرتبة الأولى للتلميذ سفيان واسو 16.46، الرتبة الثانية للتلميذة ليلى الإدريسي بمعدل 15.94، الرتبة الثالثة للتلميذ محمد بنعمار بمعدل 15.30.
 
ألثانية باك علوم الحياة و الأرض: الرتبة الأولى للتلميذة فاطمة الزهراء زرهوني 16.97، الرتبة الثانية للتلميذة حسناء جزولي بمعدل 16.12، الرتبة الثالثة للتلميذ يوسف النجمي بمعدل 14.52.
 
ألثانية باك علوم فزيائية: الرتبة الأولى للتلميذ ابراهيم قرشان 17.15، الرتبة الثانية للتلميذ الحسين ماماس بمعدل 17.03، الرتبة الثالثة للتلميذ الحسين اورحو بمعدل 16.11.
 
محمد خلوفي ء تازارين

ثانوية ابن الهيثم بورزازات تمثل درعة تافيلالت في مسابقة الشيخ زايد لطاقة المستقبل

شهدت الثانوية التأهيلية التقنية ابن الهيثم بورزازات حفل تتويج المؤسسة بمناسبة تمثيلها جهة درعة تافيلالت في مباراة الشيخ زايد بن سلطان لطاقة المستقبل والتي تنظمها دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
و تعتبر جائزة زايد لطاقة المستقبل " The Zayed Future Energy Prize " بمثابة قوة حافزة على إيجاد حلول مبتكرة للطاقة، وتسليط الضوء على قضايا الطاقة المستقبلية، والتي تشكل بعضاً من أهم التحديات الملحة التي تواجه العالم اليوم، كما تسعى الجائزة إلى تكريم  الإنجازات المحققة في مواجهة أزمة التغير المناخي والتي تجسد الالتزام بمعايير الابتكار، والرؤية طويلة الأمد، والريادة، وتحقيق أثر ملموس في قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة والتنمية المستدامة.
 
و تناوب على كلمات حفل تتويج مؤسسة ابن الهيثم التقنية  كل من إدارة المؤسسة و المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بورزازات و الوكالة المغربية للطاقة الشمسية ( MASEN) و جمعية موجة و المندوبية السامية للمياه و الغابات و جمعية أمهات و آباء وأولياء التلميذات و التلاميذ إضافة إلى المتعلمين و مؤطريهم.
 
كما شهد الحفل تقديم هدايا لكل من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بورزازات و الوكالة المغربية للطاقة الشمسية على مساندتهما و دعمهمها لهذا المشروع الناجح، قبل أن يطلع الجميع عن كثب على مختلف المشاريع التي أبدع فيها تلاميذ و تلميذات المؤسسة و التي تروم كلها التصدي للتحديات التي تواجه العالم لضمان أمن الطاقة وحماية البيئة والتصدي لتداعيات تغير المناخ.
 
الحفل عرف أيضا غرس مجموعة من الشتلات بساحة المؤسسة و تنظيم حفل شاي على شرف كافة المدعوين والمدعمين و المشاركين في المشروع.
 
عبد الرحيم الخايف

تازارين: مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب تحتفي بالمتفوقين دراسيا

نظمت إدارة و جمعية مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب تازارين إقليم زاكورة، مساء اليوم السبت 18 مارس 2017، أمسية احتفالية لتتويج المتفوقين دراسيا في الأسدوس الأول للموسم الدراسي 2016/2017 من نزلاء المؤسسة، بحضور مدير مصالح الجماعة، مدير الثانوية التأهيلية سيدي عمرو، و بحضور كذلك الأطر العاملة بالمؤسسة و فعاليات مدنية وإعلامية.

و تهدف إدارة و جمعية المؤسسة من تنظيم هذا الحفل إلى التحفيز و خلق روح التنافس الشريف بين النزلاء. أما برنامج هذه الأمسية فتضمن فقرات متنوعة من إبداعات مستفيدي المؤسسة، آيات بينات من الذكر الحكيم، كلمات (مديرة  و رئيس جمعية مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب، مدير مصالح الجماعة، مدير الثانوية)، مسرحية "بْغِيتْ نْصَاوْبْ لاَكَارْطْ"، أحيدوس، أمودو، سكيتش الإحصاء ... و في ختام الأمسية تم توزيع الجوائز على المحتفى بهم.

دادس24

 

تنغير...لقاء تواصلي حول الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية

  في إطار حرص المديرية الإقليمية على ضمان تعبئة  أوسع لكافة الفاعلين و الشركاء   و المتدخلين في المنظومة التربوية إقليميا،  و تعزيز انخراطهم و تملكهم لتوجهات و أهداف  و مستلزمات و تدابير الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015 ـ 2030 ، و سعيا منها لإرساء مقومات التعاقد المعنوي مع كافة المتدخلين من أجل الارتقاء بأوضاع  المنظومة التربوية إقليميا ، نظم بقاعة الاجتماعات بعمالة إقليم تنغير ، صباح يوم الخميس 16 مارس 2017 ، لقاء تواصلي ترأسه السيد الكاتب العام للعمالة إلى جانب السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و السيد رئيس المجلس الإقليمي. 
اللقاء حضره السادة رؤساء و ممثلو المجالس الترابية و رؤساء المصالح الخارجية .
 
افتتح السيد الكاتب العام اللقاء بكلمة توجيهية  مذكرا بالأهمية  التي يحظى بها قطاع التربية والتكوين مطالبا من الجميع الانخراط الايجابي و المساهمة في إنجاح هذا الورش الواعد .
 
بعدذلك تقدم السيد  المدير الإقليمي بعرض مفصل حول المشاريع المندمجة
 
لتنزيل الرؤية الإستراتيجية 2015ء2030 لإصلاح منظومة التربية والتكوين تضمن المحاور التالية :
 
 1 ـ سياق وأهداف اللقاء؛
 
2 ـ المرجعيات المؤطرة للرؤية الإستراتيجية للإصلاح؛
 
3 ـ منهجية العمل وحافظة المشاريع المندمجة؛
 
4 ـ المستلزمات الأساسية للنجاح في تفعيل الإصلاح التربوي.
 
و بعد نقاش مستفيض خلص اللقاء إلى ضرورة إغناء برنامج عمل المديرية بإقتراحات و مشاريع واقعية من طرف رؤساء الجماعات الترابية و رؤساء المصالح الخارجية من شأنها التنزيل الأمثل لمشاريع الرؤية الاستراتيجية على الصعيد الإقليمي .
اختتم اللقاء باقتناع الجميع بضرورة رفع شعار " تنغير ستنجح تربويا " من خلال التنزيل الأمثل لمشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015 ـ 2030 .
 
رئيس مكتب الاتصال و العلاقات العامة

تنغير: مجموعة مدارس تاغيا نلمشان تكرم متفوقيها

في بادرتها التربوية الرامية إلى  تشجيع التفوق الدراسي ونشر الوعي الصحي،نظمت مجموعة مدارس تاغيا نلمشان بشراكة مع جمعية تاسوتا للثقافة والأعمال الاجتماعية،أمس الأربعاء 15 مارس 2017،حفلا تربويا بهيجا ،تم خلاله تقديم عرض حول صحة الفم و الأسنان من الطرف السيد مولاي أحمد حاجي  مدير المستشفى المحلي لبومالن دادس ،وتوزيع أدوية ذات صلة بالموضوع.

كما عرف الحفل فقرات تنشيطية ومسابقات ،لقيت إعجاب التلاميذ،وهم المتعطشين إلى هكذا أنشطة.

ليختتم النشاط بتوزيع الجوائز التقديرية على متفوقي الأسدس الأول،الذين كانت أسمائهم كالتالي:

حميد سكو

مصطفى .. تلميذ يواجه تحدي العيش بيد مبتورة نواحي تنغير

مازال العديد من الناس بالجَنُوب الشّرقِي يتذكرون عبارته المؤثرة: "مَاسْ رِيغْ أَدُورُوغْ"، أي "بماذا سأكتب؟"، وهو السؤال الذي طرحه التلميذ مصطفى حجو، عندما استفاق من غيبوبته بمستشفى مولاي علي الشريف وتأكد أن يده اليمنى لم تعد ملتصقة بجسده، إذ اضطر الطاقم الطبي إلى بترها بعد تضررها الكبير من حادثة سير، حدثت منذ سنة، بعد اصطدام شاحنة كانت تُقِلّ ما يزيد عن 40 تلميذا بسيارة رباعية الدفع يوم 11 مارس سنة 2016.
 
"لم أكن نائما ولا مُخَدّرا.. كنت أتألم بشدة وأسمع الأطباء يطلبون من والدي أن يوقع وثيقة كي يقوموا ببتر يدي اليمنى التي تضررت كثيرا من حادث سير أثّر كثيرا في حياتي"، يقول مصطفى، في تصريح لهسبريس، ثم يضيف وهو يُلملم حكاية حادثة وقعت قبل سنة من الآن: "لما استفقت من التخدير وجدتني بدون يدي اليمني، شعرت بأن جزءًا من جسدي دُفن قبل البقية.. بكيت بحرقة، وقلت بماذا سأكتب بعد اليوم يا إلهي؟. لقد تخيلت أنني لن أستطيع أن أمسك القلم، وأن أكتب ما يمليه علي أساتذتي، أو ما أرغب في كتابته بنفسي، من واجباتي المنزلية، أو ما أريد كتابته دون أن يطلبه مني أحد".
 
مصطفى حجو، الذي يدرس الآن في "جذع أدبي مشترك" بثانوية ابن خلدون، التابعة لجماعة امصيصي بألنيف في إقليم تنغير، استطاع أن يكتب رغم تخوفه الكبير من عدم القدرة على ذلك باستعمال يده اليسرى، بمساعدة عدد من الأشخاص والهيئات، إذ قال في حديثه لهسبريس: "أمّي أول الأشخاص الذين شجعوني على التحدي والصمود، ثم والدي، وإخوتي، وأصدقائي الذي يدرسون معي، وجمعية بوديب التي توجد بدواري، ومنظمة القائد الآخر. كما ساعدني كثيرا الدكتور سعيد أومعسو لأتمكن من الكتابة بيدي اليسرى، ومواجهة قدري بالتحدي، وأشخاص وهيئات كثيرة..".
 
الحادث المأسوي أودى بحياة تلميذة وتسبب في جرح عدد كبير من التلاميذ الذين لا نقل مدرسيا يقلهم نحو منازلهم نهاية الأسبوع، فيتطوع مستعملو الطرق من سائقي الشاحنات وسيارات النقل السري لنقلهم غالبا بدون مقابل. إلا أنه يوم الجمعة 11 مارس من السنة الماضية لم تمض الأمور كما اعتاد عليها التلاميذ العائدون من الخيريات والداخليات نحو ذويهم، إذ اصطدمت شاحنة تحمل أزيد من أربعين تلميذا من الجنسين بسيارة رباعية الدفع، ما تسبب في سقوط قتيلة وجرحى نُقلوا بسيارات إسعاف وسيارات خاصة نحو مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية.
 
يقول مصطفى متحدثا عن تجربته: "مضت سنة على بتر يدي، لكنني تكيّفت مع الوضع الجديد بكثير من العزيمة.. يدِي لن تعود طبعا، وعليّ مواجهة الأمر بما يلزم من إيمان.. حصلت على الرتبة الثانية في فصلي الدراسي في الدورة السابقة، وأبذل المزيد من الجهد للدراسة والتفوق، كما أمارس أنشطتي مثل بقية أقراني.. أمارس رياضة الجري، وشاركت في مسابقات للعدو الريفي، حصلت في واحدة منها على الرتبة الرابعة، وفي أخرى على الرتبة الثانية، ولو أتيحت لي فرص وطنية لشاركت فيها بكل ما أوتيت من قوة".
 
لم تعد القدرة على الكتابة أكبر هموم مصطفى، وهو الذي بكى بحرقة عندما شعر بأن فقدانه ليده سيحرمه من نعمة القدرة على الكتابة، وقد تعلم فك طلاسم الحروف بقرية بوديب نواحي تنغير، ثم بعد ذلك الحادث المروع تعلم بمساعدة معالج طبي ترويض يده اليسرى على الكتابة بشكل جيد؛ ويضيف موضحا: "أرغب في دراسة علم النّفس..هذا ما أفكر فيه، وسأعمل كل ما بوسعي لتحقيق هذا الهدف الذي سطرته. لقد ساعدتني مؤسسة محمد السادس للمعاقين في تركيب يد اصطناعية، يد لا تتحرك ولا أتحكم فيها طبعا، لكنها ساهمت في توازني الجسدي، والنفسي أيضا، حتى لا يبقى مكان اليد المبتورة فارغا، ما كان سيؤثر علي وعلى توازن جسمي، خاصة في سني".
 
وبخصوص ما تغير في حياته ومحيطه بعد الحادثة الأليمة، يقول مصطفى: "تعرفت على عدد كبير من الأشخاص الجيّدين، كما أن قصتي غدت معروفة لدى العديد من الناس. هناك دائما من يرغب أن يقدم لي يد المساعدة، وهناك من ساعدني فعلا، سواء في المؤسسة التي أدرس فيها أو في أي مكان أذهب إليه.. أرغب دائما في خدمة نفسي، وإنجاز واجباتي بنفسي، واللعب مع رفاقي".
 
ويضيف مصطفى: "تم تخصيص نقل مدرسي لنا، وإن كان ذلك غير كاف، نظرا لعددنا الكبير مقارنة بعدد المقاعد التي يتيحها النقل المدرسي المتاح حاليا. لكن هل كان ضروريا أن تحدث الكارثة كي نتوفر على نقل مدرسي؟".
 
ميمون أم العيد من تنغير

أنبيي إمقورن

أخبار المغرب  أخبار المغرب الكبير  أخبار العالم  أخبار الإقتصاد تمازيغت  عالم الرياضة مستجدات التعليم  دين ودنيا  عالم سيدتي  تكنولوجيا  أقلام حرة  صوت وصورة  بانوراما  عين على الفايسبوك  السلطة الرابعة  حوادث  المرأة  خارج الحدود   كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف