نشرة خاصة: تساقطات ثلجية هامة ستعرفها هذه المدن ابتداء من الأربعاء

أعلنت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية أن تساقطات ثلجية هامة ستهم، يومي الخميس والجمعة المقبلين، العديد من جهات المملكة.
 
وأوضحت المديرية في نشرة خاصة، أن هذه التساقطات ستهم أقاليم الحوز وأزيلال وبني ملال وميدلت وخنيفرة وإفران وصفرو وبولمان وتازة.
 
وأوضح المصدر ذاته، أن تساقطات ضعيفة إلى معتدلة محليا ستهم أيضا الأقاليم الشرقية (جرادة وفكيك وجرسيف وتاوريرت)، والريف (الحسيمة وتاونات وشفشاون)، إضافة إلى إقليم الحاجب.
 
وأضافت أن أمطارا معتدلة إلى قوية محليا (ما بين 30 و55 ملمتر)، ستهم أقاليم الفحص أنجرة والمضيق الفنيدق وطنجة، من يوم الأربعاء إلى يوم الخميس ما بين السادسة مساء ومنتصف النهار.
 
وكالات

شيخ البودشيشيّين حمزة بن العباس في ذمّة الله

توفي، فجر اليوم الأربعاء بمدينة وجدة، شيخ الطريقة القادرية البودشيشية حمزة بن العباس، عن عمر يناهز 95 سنة، وذلك حسب ما علم لدى الطريقة بمداغ في إقليم بركان.
 
وأوضح المصدر أن الفقيد توفي بالمستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، حيث كان يتلقى العلاج، وسيوارى جثمان الفقيد الثرى عصر غد الخميس بمقر الزاوية في جماعة مداغ.
 
دادس24 /  و.م.ع

تنغير...انهيار جدار يقتل ستينيا داخل منزله

لقي شخص مصرعه، مساء الاثنين، في حادث انهيار حائط داخل منزله الواقع بـ"دوار واكليم"، التابع لقيادة تودغى العليا، بإقليم تنغير.
 
وحسب مصدر أمني مسؤول، فإن الهالك، البالغ من العمر 67 سنة، لقي حتفه بعدما هوى عليه حائط بمنزله المبني بالطين، كان الضحية يعمل على هدمه وترميمه بمفرده.
 
واستنفر الحادث السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية، إذ انتقلت إلى مكانه، حيث عملت على نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي بتنغير، وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الواقعة.
 
و.م.ع

جمعويون يتهمون حزب "العدالة والتنمية" بـ"معاداة الأمازيغية"

رغم أنّ حزب الحركة الشعبية كان مشاركا في الحكومة السابقة، إلا أنّ قيادته انتقدت بشدّة التأخّر الحاصل على مستوى أجرأة المكتسبات التي جاء بها دستور 2011 لفائدة القضية الأمازيغية، داعية، في البيان الختامي للقاء دراسي عقدته السبت بالرباط، حول "الأمازيغية بين المرجعية الدستورية ورهان التفعيل"، والذي تلاه محمد أوزين، إلى التعجيل بتفعيل هذه المكتسبات، "لأنّ الاعتراف الدستوري مُنطلَقٌ وليس سقفا".
 
قيادة حزب الحركة الشعبية وجدت نفسها في حرج بعد أن حمّل عدد من الحاضرين في فترة المناقشة نصيبا من مسؤولية تراجُع الأمازيغية لـ"حزب السنبلة"، لعدم ضغطه للدفع بها نحو الأمام، وهو ما دفع أمينه العام، امحند العنصر، إلى طلب الردّ بعد الكلمة الافتتاحية التي ألقاها، وأقرّ، ضمنيا، بأنّ القضيّة الأمازيغية تتجاوز الحكومة، إذ قال ردًّا على الانتقادات الموجّهة إلى حزبه: "نحن نبذل جهودا، ولكن هناك أشياء أخرى"، دون تقديم تفاصيل.
 
ووجّه المشاركون في الندوة انتقادات شديدة لرئيس الحكومة السابقة عبد الإله بنكيران. وذهب أحمد أرحموش، منسّق فدرالية الجمعيات الأمازيغية، إلى اتهامه بارتكاب "أخطاء سياسية وأخلاقية" في حق الشعب المغربي أثناء إعداد مشروعي القانونين التنظيميين المتعلقين بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وإحداث المجلس الأعلى للغات والثقافة المغربية، متوعّدا بالتصدّي لهما، وقال: "مشروع القانون المُحال على مجلس النواب مُدمّر لأحلامنا، ولن نسمح بمروره ولو تطلّب ذلك خوضَ اعتصامات أمام البرلمان إلى حين إنصافنا".
 
وذهب أرحموش إلى القول إنّ مشروع القانونين التنظيميين اللذين أعدّتهما الحكومة السابقة، وأُحيلا على البرلمان، "يُخالفان ما نصت عليه الوثيقة الدستورية، التي وضعت الأمازيغية في مرتبة متساوية مع العربية"، وزاد: "هذا يترتّب عنه أن تستفيد اللغتان من جميع الإمكانيات دون تمييز، لكنّ ما يحدث هو خلاف ذلك"، متّهما حزب العدالة والتنمية بـ"معاداة الأمازيغية". لكنّ امحند العنصر أبدى معارضته لهذا الطرح، قائلا: "لا يوجد حزب عدوّ للأمازيغية.. له (العدالة والتنمية) موقف من حرف تيفيناغ، لكنّه لا يعادي الأمازيغية".
 
ودافع الأمين العام لحزب الحركة الشعبية عن حليفه السابق في الحكومة، موردا أنه "لا يمكن الحديث عن وجود عداوة وقيادة الحزب كما قاعدته تتضمن نسبة مهمة من الأمازيغ"، لكنّه استدرك قائلا: "المواقف التي لا نتفق معه حولها سأحاربها".
 
ويبدو أنّ القانونين التنظيميين، وإن صُودق عليهما من طرف الحكومة السابقة، وفي المجلس الوزاري، لم يحظيا بموافقة تامة من لدن حزب الحركة الشعبية، ذلك أن البيان الختامي للندوة أشار إلى غياب المقاربة التشاركية في إعدادهما، ودعا إلى "حوار وطني لتجويد هذه النصوص، وفق صيغة تحظى بالتملّك الجماعي".
 
في السياق نفسه قال الحسين أيت باحسين، ممثل الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي، إنّ الأمازيغية عانت من شيئين أساسيّين، وهما المأسسة والكتابة التاريخية، وزاد: "حين تتجوّل في بعض المدن المغربية تشعر وكأنّك في إحدى دول الشرق الأوسط، إِذْ نُزعت الأسماء المغربية من الأزقة والشوارع والمؤسسات، وحلّت محلها أسماء ذات بُعد إيديولوجي مناقض لتوجُّه المغرب". وبخصوص الكتابة التاريخية أوضح أيت باحسين أن الذين كتبوا التاريخ الأمازيغي وأبرزوا جوانبه الإيجابية نسبوه إلى "مجهول".
 
علاقة بذلك، أكد عدي السباعي، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، على ضرورة إعادة كتاب التاريخ المغربي؛ "لأن ما كُتب رسم عنا صورة مغلوطة"، على حد قوله، كما طالب بتحويل رأس السنة الأمازيغية إلى عطلة رسمية وعيد وطني، "لأن له معاني رمزية تاريخية ويشرف المغرب، ولأنّ هذه السنة ليست سنة أمازيغ فقط، بل سنة جميع المغاربة وسكّان شمال إفريقيا"؛ في حين أيَّد البيان الختامي للقاء الدراسي الصادر باسم الحزب هذا المطلب تحت تصفيقات الحاضرين.
 
ووسط الدعوات الموجّهة إلى حزبه بدعم الحركة الأمازيغية وتبنّي مطالبها، حذّر الأمين العام للحركة الشعبية من أن تؤدّي بعض المواقف إلى "إخراج القطار عن سكّته"، قاصدا بذلك الأصوات التي تسعى إلى خندقة القضية الأمازيغية وجعلها شأنا خاصا بالأمازيغ. وقال العنصر: "هذه ليست قضيّة فئة من المغاربة، هذا شأن يهمّ الجميع"، مضيفا: "حذاري من الانسياق وراء هذه الطروحات، لأننا سنُرجع أنفسنا وكأننا أقلية تريد نزع حقّ من حقوقها..نحن جميعا مغاربة، والحاصل أننا بدأنا مشروعا لَمْ يكتمل بعد".
 
هسبريس ــ محمد الراجي

بومالن دادس .. ساكنة المدينة تحتفل بالسنة الأمازيغية الجديدة 2967

    استمرت احتفالات "إيض سكاس" بمناسبة بحلول السنة الأمازيغية الجديدة 2967 حتى حدود منتصف ليلة الجمعة السبت ، وتوجت بإعداد طبق كسكس سبع خضاري المشهور لدى الشعب الأمازيغي في شمال أفريقيا ؛ في إطار الاحتفال بالسنة الأمازيغية ، أو ما يعرف كذلك "السنة الفلاحية" في 13 يناير من كل عام و ذلك تيمنا بسنة زراعية خصبة و ذات منتوج وفير  .

  وشارك في الاحتفال  الذي أقيم مساء اليوم الجمعة 13 يناير 2017 برحاب دار الثقافة (بومالن دادس) برعاية فيدرالية بومالن دادس الكبرى و جمعية "تامونت" (سليلو) و مندوبية الكشاف المغربي (فرع بومالن دادس) و جماعة بومالن دادس ، و بحضور فعاليات جمعوية و ثقافية و فنية حضرت للإحتفال المتميز على صعيد إقليم تنغير  . 

    و افتتح الحفل بندوة ثقافية تروم التعريف بالثقافة الأمازيغية و أهم إنجازات أحرار شمال افريقيا من خلال موضوع " التنجيم و التقويم الأمازيغي " بالجنوب الشرقي من طرف الباحث في المجال الأمازيغي  لحسن أيت الفقيه و ابراهيم عيناني  اللذين تطرقا لمختلف جوانب الموضوع و أهميته في روزنامة الزراعة بجنوب شرق المملكة علاوة على مناقشة مدى التثاقف الحاصل بين حضارة الأامازيــغ وبين فراعنة مصر القدامى . 
 
 
   و تم تقديم إنجازات الباحثين في الشأن الأمازيغي من خلال كتاب " اتحادية أيت عطا من النشأة إلى معركة بوكافر " للباحث في التاريخ  الأستاذ زايد أوبليهي ابن بلدة بومالن دادس ، و قراءة في رواية "أودية الكبرياء"  للمرحوم الأستاذ "عمر بوعديدي" من طرف الأستاذ حسن ألكاغ (الفنان حسن أنكمار)  و تقديم الرواية المتميزة  "الخطيئة الأخيرة" من طرف كاتبها الأستاذ حسن العماري و مناقشتها من طرف الحضور .
 
 
و تقديم ألبوم الأستاذ "الحسين أخيي" الأول في فن تمديازت من خلال إثارة مواضيع الأرض و الهوية الأمازيغية بالجنوب الشرقي وتمازغا عموما الذي أتحف الجمهور بقصيدة "IMANW" و "TAWZAGT"  في بداية الحفل الفني .
 
   و عرف الحفل الفني حضور تألق مجموعات موسيقية شبابية محلية مهتمة بالثقافة الأمازيغية من خلال مجموعة "تاسوتا نيمال" و "أزواد" و فرقــة "أحيدوس ن دادس" موازاة مع تقديم شواهد تقديرية و تذكارات للمشاركين في الندوة الثقافية و اختتام الحفل بوجبة كسكس أمازيغي محلي من إعداد نساء البلدة .
 
 
متابعة دادس24

تيزكات المغرب المنسي... عاصمة الفقر والمعاناة ماخ ماخ أيما ماخ الزهر

وأنت تسير في الطريق الملتوية الرابطة بين أغبالة إقليم بني ملال، وإملشيل إقليم ميدلت التي لا تكاد تنجو من حفرة حتى تسقط في أخرى، إلى أن تصل إلى قرية تاسنت، لتعرج على اليمين عبر ممرات خطيرة وصفوها بالطريق المعبدة، رغم أن ما عبد منها تحول إلى معاناة حقيقية لمستعمليها، في مسلك جبلي وعر يعرف حركية دائبة تسلكه حافلات  من نوع "بيدفورد"ذهابا وإيابا تنافسها البغال في تسلق جبال قرية تاسنت ولتنسج هنا قصة المغرب المنسي.
العزلة هي المسيطرة في هذه البلدة، التابعة جغرافيا لجماعة بوتفردة قيادة تيزي نسلي إقليم بني ملال، منطقة تعيش فيها أكثر من مئة وعشرين أسرة مقسمة في دوارين آيت الربع وآيت وغاط، إنها منطقة تيزكات "تيزعات" الواقعة في قمم جبال الأطلس الكبير الشرقي.
 
في الطريق إلى المعاناة    
 
يوم الأربعاء، هو يوم السوق الأسبوعي "لأغبالة نايت سخمان"، حيث انتظرنا متسوقين تيزكات لاقتناء متطلباتهم لننطلق في شاحنة "بيدفورد" على الساعة الواحدة مساء، والبرد القارس يقصفنا كالرصاص في طريق ممتدة على سبعين كيلومترا، قضينا فيها أربع ساعات، حتى وصولنا إلى تاسنت، لنعرج إلى اليمين في طريق تيزكات التي لازالت تبعد بعشرين كيلومترا، يلوح"محمد" أحد أبناء المنطقة بيده، وبلهفة كأنه سيخبرك سرا، ضاق صدره "هذه الطريق التي تم تفويتها بالملايين لشركة سنة 2014، كانت معروفة لدى الساكنة باسم شركة ياسين، فهي لم تزد لها إلا المنعرجات الخطيرة، ولم ينطق أي مسؤول ولو بكلمة"، كلام تنبع منه رائحة الإحساس بالخيانة والظلم، خيانة شركة نهبت أموال المشروع  هباء منثورا وظلم المسؤولين الذين التزموا الصمت وهم يشاهدون بأعينهم ما قامت به الشركة. هي وليدة طيف سياسي متعدد الألوان ضيع على الأهالي فرصة الانتشال من بلاطين الفقر الذي يجثم على صدورهم. 
 
يوقظك محمد من معانقتك لتفكير في فساد الزمن والشاحنة تمر من أمام منزل مبني بالحجر فوقه أطنان من التراب قائلا:"هذا منزل زايد أوسعيد رحال يعيش مع أسرته هنا طوال العام". بعد تجاوزنا منزل زايد ببعض الكيلومترات أشار أحد الركاب إلى عين تسمى "الشريج" قائلا:"هناك يقوم رحال المنطقة بسقي ماشيتهم ومن ذلك الماء يشربون". حوارات تستلهمك بحلاوتها مع أهل المنطقة لكن في طياتها معاناة أثقلت كاهلهم وأذاقتهم طعم المرارة في انتمائهم لهذه الرقعة الجغرافية.
 
كانت الطريق إلى تزكات محفوفة بالمخاطر، رغم بعض الحلول الترقيعية التي قامت بها تلك الشركة عندما تركت فيها منعرجات خطيرة، وبعد أن تجاوزنا هذه المنعرجات تلوح بنايات قصيرة من التراب منتشرة هنا وهناك، فأنت الآن في أحضان تيزكات.
 
تحت الصفر 
 
"ماخ ماخ أيما أيما ماخ ماخ أيما ورغوري زهر ماخ"....مقطع مؤثر من أغنية لعبد العزيز أحوزار، يرددها  شباب وشابات أحطبوا ببغالهم من منطقة "أقا نعلاَ" التي تبعد بالكيلومترات على تيزكات، أنهكتهم المسافة التي يقطعوها لجلب حطب التدفئة لاتقاء شر البرد الذي لا يرحم، لأن أعشاشهم الطينية غير قادرة على محاربة برودة الطقس، الذي تصل فيه درجات الحرارة إلى أكثر من عشر درجات تحت الصفر، وتعجز عن توفير دفئ لأجسامهم التي أنهكتها "حكرة" المسؤولين وقساوة الفقر.
 
"إخلاياغ أوصميد"، جملة أمازيغية معبرة ترددها ألسنة الأطفال والشيوخ عند كل لقاء، جثم مرض الزكام على صدورهم في انتظار أن تلين الأجواء بشمس دافئة وتلين معها قلوب المسؤولين المتغافلين، تراهم ملتفين حول موقد النار  بحثا عن دفء ينسيهم قساوة أيامهم المؤلمة، وآلام عيشهم المر  وحظهم القاسي، الذي رمى بهم وراء الجبال والعزلة الخانقة، لا وسائل للتدفئة ولا أدوية تحارب الأمراض.
 
 
المرأة الرجل
 
هنا في تيزكات ترى النساء بقبضة الرجال والزائر لن يستطيع التمييز بينهم، وجوه شاحبة، أيادي خشنة، أجسام في غاية النحافة، ملامحهن تحكي آلاف حكايات المعاناة، طالت لزمان في تخوم هذه الجبال، تراهن يخرجن للعمل طوال اليوم، ولا يشعرن بأي احتقار أو نقص لقيمتهن، أعمال شاقة يصعب على الرجال في بعض الأحيان إنجازها، لا يعرفن بتاتا معنى حقوق المرأة ولا المساواة ولا المناصفة في زمن "حقوق المرأة".
 
 
في جولة بمداشر تيزكات، لم نصادف كثيرا العنصر الذكري، تقول حسناء شابة متزوجة "الرجال يسافرون في فصل الشتاء، أغلبهم رحل رحلوا بمواشيهم بعيدا إلى بوعرفة وسوس، يبحثون عن أماكن دافئة ولا يعودون حتى شهر ماي، لأن المنطقة يصعب أن تعيش فيها المواشي  في هذا الفصل نظرا لبرودة الطقس والتساقطات الثلجية، وغلاء الأعلاف التي لا يستطيع الإنسان تحملها" .
 
 
" زيرو الما و الضو "
 
في زمن التغني بفك العزلة عن المناطق القروية المعزولة، لازالت عائلات في تيزكات بدون ماء ولا كهرباء، عدد العائلات التي لم تصلها شبكة الكهرباء في دوار آيت الربع، أحد عشرة عائلة حملنا السؤال إلى المسؤولين لعلنا نعرف النقطة التي أفاضت الكأس أو جوابا يزرع الأمل بالدوار ويخرج هذه العائلات من الظلمات إلى النور، ومشكل الماء في هذه المداشر  عويص على حد تعبيرهم، فإذا كان الماء منبع الحياة فلا حياة لمن تنادي في تيزكات التي تعاني من ندرة المياه، بل ويصل إلى حد الانعدام خلال فصل الصيف، يقول مبارك ابن المنطقة "قامت السلطات المعنية بحفر بئرين منذ سنين واحد في المدشر العلوي (آيت الربع)، وأخر في السفلي (آيت وغاط)، والآن أصبح ماء تلك الآبار لا يستفيد منه إلا القليل من الأسر، أما أغلبها لا يغنيها ولا يسمنها من العطش، فمازالت الساكنة تعيش هاجس ضمن قطرة الماء للبهائم كل يوم، بل منهم من يقطع الكيلومترات بحثا عن قطرات يسد بها رمقه من العطش". 
 
صرخات تيزكات تتوجه إلى المسؤولين من أصغرهم رئيس جماعة بوتفرة إلى الملك كأعلى سلطة في البلد للالتفاف إلى هذه الأسر التي تعاني الويلات والبحث عن حلول ناجعة للمشاكل التي تعاني منها المنطقة بصفة عامة والأسر التي لم تصلها شبكة الماء والكهرباء على وجه الخصوص.
 
أخبارنا المغربية

أنبيي إمقورن

أخبار المغرب  أخبار المغرب الكبير  أخبار العالم  أخبار الإقتصاد تمازيغت  عالم الرياضة مستجدات التعليم  دين ودنيا  عالم سيدتي  تكنولوجيا  أقلام حرة  صوت وصورة  بانوراما  عين على الفايسبوك  السلطة الرابعة  حوادث  المرأة  خارج الحدود   كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف