كوريا الشمالية تهدد بتدمير العالم بأربعة قنابل هيدروجينية

هدد إليخاندرو تساو دي بينوس، الممثل الخاص للخارجية في كوريا الشمالية، بتدمير العالم بثلاث أو أربع قنابل هيدروجينية، وذلك حسب ما نقلته وسائل إعلام عالمية.
 
وحسب موقع “ديلي كولر”، الأمريكي، أضاف إليخاندرو تساو، أن الأمور لا تحسب بأن أعداد الصواريخ، التي تمتلكها أمريكا أكثر من كوريا الشمالية لأن المسألة ليست في الكمية، بل في قوة التفجير.
 
وزاد إليخاندرو تساو، أن قنبلة هيدروجينية واحدة أكثر قوة 100 مرة من القنبلة النووية”، وتابع: “إن ثلاثا أو أربعا منها كافية لإنهاء العالم بأسره.
 
وشدد إليخاندرو تساو دي بينوس، الذي يوصف بأنه “أحمق مفيد”، وينشط في الدفاع عن نظام كوريا الشمالية، على أن الشطر الكوري الشمالي لا يمكن المساس به.
 
وقال المتحدث نفسه إنه “لا أحد بإمكانه المساس بكوريا الشمالية، وإذا تعرضوا لها فشعبها سيدافع عنها بالبنادق وبالصواريخ”، وأضاف أنها مستعدة تماما للحرب بأسلحة نووية، وهيدروجينية.
 
وكالات

اليابان تفتح للطلبة المغاربة مباراة للحصول على منح دراسية

أعلنت الحكومة اليابانية عن تنظيم مباراة من أجل الحصول على منح دراسية لفائدة الطلبة المغاربة.
 
وأوضح بلاغ للسفارة اليابانية بالرباط فإن الأمر يتعلق بمنحة للبحث لفترة من سنة واحدة ونصف، وسنتين أو أكثر من ذلك بالنسبة للحاصلين على الإجازة فما فوق، ومنحة لفترة خمس سنوات (7 سنوات بالنسبة للطب وطب الأسنان والطب البيطري) للحاصلين على الباكالوريا في تخصص العلوم أو الآداب، ومنحة لفترة ثلاث سنوات للحاصلين على شهادة الباكالوريا الراغبين في تكوين مهني تطبيقي.
 
وقد تم نشر المزيد من الشروحات بخصوص هذه المنح، وكذا الشروط الجديدة المتعلقة بالتسجيل في مباراة الانتقاء الأولي إضافة إلى إمكانية تحميل الاستمارات، على الموقع الإلكتروني للسفارة اليابانية.
 
وأضاف المصدر ذاته أنه يتعين إرسال ملفات التسجيل في المباراة إلى السفارة اليابانية قبل يوم 19 ماي 2017.
 
دادس24/ و. م .ع 

سوريا: بعد أن عجز عن إنقاذ الأطفال .. صحافي ينهار باكيا أمام الجثث

كان المصور الصحافي عبد القادر حباك موجودا لحظة تنفيذ هجوم انتحاري في سوريا، ذهب ضحيته 126 شخصا، من بينهم 68 طفلا.
 
ولعل رد فعل عبد القادر، سبب كاف ليدخل التاريخ من بابه الواسع، وذلك بعد انهياره بالبكاء حينما عجز عن إنقاذ الأطفال الذين قتلوا، وأحس بالضعف أمام حجم الارهاب والخراب!
 
 
وقتل نحو 125 شخصا، غالبيتهم من اهالي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام وبينهم 68 طفلا، في تفجير انتحاري استهدف السبت 15 أبريل الجاري، حافلات غرب حلب، كانت تقلهم بعيدا عن بلدتيهما اللتان تعانيان الحصار منذ عامين.
 
دادس24

ترامب للأسد: عندما تقتل شعبك فأنت "حيوان"

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب رئيس النظام السوري بشار الأسد بالحيوان والشرير، في معرض حديثه عن الأوضاع السورية والفظائع التي يعاني منها المدنيون.
 
وجاء في أجزاء من المقابلة التي بثتها قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعم شخصاً شريراً بالفعل.
 
وأضاف ترامب في حديثه: "هذا أمر سيء جداً لروسيا وللبشرية ولهذا العالم"، مشيراً إلى أنه "عندما ترمي الغاز أو البراميل الضخمة المحشوة بالديناميت، مباشرة وسط مجموعة من الناس، وترى الأطفال حينها بلا أطراف أو وجوه.. هذا حيوان".
 
ومن المقرر أن تبث القناة المقابلة كاملة اليوم الأربعاء عند الساعة الثانية ظهراً (بتوقيت أبوظبي) على قناة "فوكس بيزنيس".
 
دادس24 /  وك ت

"سي أن بي نيوز" تعلن عن وفاة عبد العزيز بوتفليقة

شاء القدر أخيرا أن توافي المنية الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في بيته بزيرلدة غرب الجزائر العاصمة. هذا على الأقل ما أكدته مصادر موثوقة للصحيفة الجزائرية » سي أن بي نيوز ». وتشير المصادر المقربة من الرئيس أن الفريق الطبي المتكون من أطباء متخصصين بينهم سويسريين وفرنسيين، أن عبد العزيز بوتفليقة في مرحلة غيبوبة لا رجعة فيها، دماغه لا يعمل وأنه لم يعد قادرا على التنفس الطبيعي. وبمصطلح طبي أكثر دقة، إن الرئيس قد مات سريريا لكن يتنفس اصطناعيا
 
السعيد بوتفليقة لن يستطيع أن يفعل شيئا
 
ووفقا لنفس المصادر، فإن الفريق الطبي قد أقنع السعيد بوتفليقة على عدم اجلاء شقيقه إلى سويسرا : لم يعد يجدي إجلاء الرئيس إلى سويسرا لأنه لا يُمكن إعادته إلى الحياة
 
وتجدر الإشارة إلى أن السعيد بوتفليقة الذي يعاني من سرطان الكلى والبنكرياس، لن يستطيع أن يفعل أي شيء لجعل الناس يعتقدون أن الرئيس الجزائري لا يزال يتمتع بصحة جيدة. وبات جليا الآن أنه في الاستطاعة القول إن الرئيس بوتفليقة أصبح في خبر كان و يُمكن أيضا الإشارة إليه برئيس الجمهورية الجزائرية السابق. إن بوتفليقة الذي لم يعد قادرا على التنفس الطبيعي و مجبرا على التنفس الاصطناعي أصبح في نفس الوضع للوزير الأول الإسرائيلي، أرييل شارون، الذي كان أُعلن أنه في « حالة غيبوبة مزمنة » وأُبقِى على قيد الحياة بمساعدة تكنولوجية لتلبية تعاليم التلمود لأن في الديانة اليهودية، لا ينبغي الإعلان بوفاة شخص إلاّ عندما يتوقف الدم بري اعضائه الحيوية حتى و إن كان ذلك عن طريق التنفس الاصطناعي
 
هل الموت الدماغي، يعني وفاة الفرد؟
 
اتصلت « سي أن بي نيون » مع طبيب متخصص يعمل في قسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي بجينيف، و طلبت منه أن يوضح ماهية المقصود ب « الموت الدماغي » فقال: « هناك تعريفان للموت، يموت الشخص عندما تتوقف نبضات القلب. والنوع الثاني هو الموت الدماغي، ويسمى أيضا « غيبوبة عميقة » و هو عندما، في أعقاب صدمات أو جلطات دماغية ، يتم إتلاف الدماغ و لم يعد الشخص أن يتنفس و تتوقف التفاعلات العصبية بدون ضخ اصطناعي وفي هذه الحالة يتم ابقاء الشخص على قيد الحياة بشكل اصطناعي بالوسائل الميكانيكية والطبية (صيانة التنفس وضغط الدم). وفي الحقيقة تلف الدماغ، يعني في الواقع وفاة الفرد «
 
هل يعتبر الإسلام الميت دماغيا، ميتا؟
 
وفيما يتعلق بالإسلام، ووفقا لقرار صدر عن رابطة العالم الإسلامي ، فإن « المريض الذي أُبقي حيّا بفضل أجهزة دعم اصطناعية يمكن اعتباره ميتا إذا كان ميتا دماغيا و إذا أقرت لجنة مؤلفة من ثلاثة أطباء متخصصين أن هذا الحكم لا رجعة فيه، حتى لو استمرت ضربات القلب تحت تنفس اصطناعي. و في الدين الاسلامي الحنيف يجوز الحكم بالموت بعد التوقف الكامل لضربات القلب والتنفس بعد سحب الأجهزة. و بالتالي في حال سُحبت الأجهزة التنفسية الإصطناعية فإن نبضات قلب عبد العزيز بوتفليقة ستتوقف
 
وحكم عبد العزيز بوتفليقة الجزائر بقبضة من حديد منذ 27 أبريل 1999 لمدة 17 عاما و 10 أشهر و 17 يوما
 
سي أن بي نيوز

"درك البوليساريو" يهاجم سائقين مغاربة بالكركرات

رفعت عناصر القوات المسلحة الملكية والدرك الحربي بالمركز الحدودي الكركرات، درجة اليقظة إلى حدودها القصوى، بعد توصلها بتقارير ميدانية عن دخول مسلحي جبهة البوليساريو في حالة من التوتر الشديد.
 
وأفادت يومية "الصباح" نقلا عن سائقي "طاكسيات" بأنهم يتعرضون لمضايقات بالكركرات من قبل العناصر المسلحة للجبهة منذ انسحاب قوات الدرك الحربي من جانب واحد، اذ تراقب عناصر البوليساريو خروج جميع المركبات عبر مناظير، ويتبادلون المعلومات حول الشاحنات التي تحمل ترقيما مغربيا، أو الشاحنات الأجنبية التي يقودها سائقون مغاربة.
 
ويتتبع مسلحو البوليساريو حركة الشاحنات وهي تسير بسرعة بطيئة في طريق غير معبدة تدهورت بشكل كامل من فرط استعمالها من قبل العربات من الوزن الثقيل.
 
وحين وصول الشاحنات إلى منعرج صغير مغطى بجبل صخري صغير، يهاجمون سائقيها مشهرين أسلحتهم ويقومون بتصفح هياكلها وواقياتها الزجاجية الأمامية بحثا عن أي إشارة إلى المغرب.
 
دادس24 / بديل ـ الرباط

أنبيي إمقورن

أخبار المغرب  أخبار المغرب الكبير  أخبار العالم  أخبار الإقتصاد تمازيغت  عالم الرياضة مستجدات التعليم  دين ودنيا  عالم سيدتي  تكنولوجيا  أقلام حرة  صوت وصورة  بانوراما  عين على الفايسبوك  السلطة الرابعة  حوادث  المرأة  خارج الحدود   كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف